دقة - حياد - موضوعية

محمد غلام الحاج الشيخ يكتب :نحن ... وخطاب المرحلة

يكثر فينا أن نطور أفكارًا ونجلي أمورًا معقدة ونتدارس خيارات ثم نصل فيها لخلاصات نافعة ، ولكن بمجرد أن تطرح على الرأي العام الداخلي أو الخارجي ، نشعر بأن قدرا ليس باليسر من العمل لم ينجز بعد أساسه طرح تلك الأفكار للنقاش ومدارستها وإعطاؤها الوقت الكافي كي لا تظل حبيسة لأصحاب الرأي وأفياء القيادة

الرئيس البريد/ محمد فال ولد سيدي ميله

أوْدَعُوكَ غياهبَ السجن فقط لتفهم أن الشعب لم يعد يريد أن "يطفئ التلفاز"، ولم تعد ميزانيات مؤسساته تتحمل تكاليف السفر إلى "الصناديق" المطلسَمة

حديث الجمعة

قبل نحوٍ من ثمان حِجَجٍ غادرت العاصمة في رحلة طويلة إلى بلاد الغال  وكنت ذهبت والسماء قد ألقت بعاعها على مختلف أرجاء الوطن فتزينت الأودية والكثبان بحلة قشيبة خضراء تسر الناظرين

محمد خون ولد هيدال أي رئيس ؟ / النجاح بنت محمذفال

الاقدار وحدها هي التي جلبت هذا الرجل إلي مصيرنالك ان تقتنع بهذالكنك ستبقي مندهشا لو سألت أحدهم من كان يحكم في زمن هيدالة وبأي طريقة ؟ما إن سقطت الطائرة الموريتانية التي اقلت العقيد احمد ولد بوسيف شهيدا هو ومن كان معه حتي تقلد محمد خون  ولد هيدالة زمام السلطة في موريتانيا

لا تزعجوا الضيوف..

من المألوف لدينا، أن نتلقف الزائر بعفوية وترحاب مبالغ فيه، في بعض الأحيان، جئنا بذلك معنا من بداوتنا، ومن عادات "لفريق" الحي البدوي الذي تحرص فيها كل "خيمة" على إكرام من يحل بالحي، فيبقى ضيفا طيلة مقامه مهما طال