دقة - حياد - موضوعية

حديث الجمعة

قبل نحوٍ من ثمان حِجَجٍ غادرت العاصمة في رحلة طويلة إلى بلاد الغال  وكنت ذهبت والسماء قد ألقت بعاعها على مختلف أرجاء الوطن فتزينت الأودية والكثبان بحلة قشيبة خضراء تسر الناظرين

محمد خون ولد هيدال أي رئيس ؟ / النجاح بنت محمذفال

الاقدار وحدها هي التي جلبت هذا الرجل إلي مصيرنالك ان تقتنع بهذالكنك ستبقي مندهشا لو سألت أحدهم من كان يحكم في زمن هيدالة وبأي طريقة ؟ما إن سقطت الطائرة الموريتانية التي اقلت العقيد احمد ولد بوسيف شهيدا هو ومن كان معه حتي تقلد محمد خون  ولد هيدالة زمام السلطة في موريتانيا

لا تزعجوا الضيوف..

من المألوف لدينا، أن نتلقف الزائر بعفوية وترحاب مبالغ فيه، في بعض الأحيان، جئنا بذلك معنا من بداوتنا، ومن عادات "لفريق" الحي البدوي الذي تحرص فيها كل "خيمة" على إكرام من يحل بالحي، فيبقى ضيفا طيلة مقامه مهما طال

عن لقاء وزير التهذيب بالمؤلفين../ عثمان جدو

في يوم حافل بالأنشطة التربوية؛ حلّ وزير التهذيب الوطني وبعض كبار معاونيه ببيت التعليم العتيق؛ للقاء المؤلفين لأول مرة منذ توليه مسؤولية تسيير قطاعٍ يُشكل التأليف فيه إكسير العطاء، فبجودته وإتقانه يكون المدرس مسلح بالدعامة التربوية التي تمكنه من أداء مهامه في منتهى الجدوائية، وفي غياب ذلك تحل به لعنة ضياع الجهد

النقاش المجدب

شهدت الأيام الماضية نقاشا محتدما حول حضور السيدة الأولى في بعض الأحداث [المناسبة]