دقة - حياد - موضوعية

منت احمد عيشه تكتب عن الجناح الموريتاني في معرض تونس

وصلت البارحة إلى العاصمة انواكشوط، قادمة من الديار المقدسة، وفي طريق العودة أجريت توقفا قصيرا فى جمهورية تونس الشقيقة، و من محاسن الصدف أن توقفي في تونس تزامن مع افتتاح معرض الكتاب التونسي،  فزرته وزرت جناح موريتانا وهو ضيف شرف على المعرض في نسخته هذه، وكم كان فخري واعتزازي بمستوى تمثيل بلادي فى هذا المعرض الكبير، من حيث الموقع والمعروضات والقائمين على الجناح والمشاركين فى المعرض

المتفوقون في درس الجنون/ محمد فال ولد سيدي ميله


في ضيافة أحمد ولد ابا ولد امين..

  في أحد المساءات التي يجود بها الزمان نادرا، لقيت قبل سنوات في حاضرة التاكلالت المحروسة، نفرا من الرعيل الأول، من بناة الدولة الموريتانية الحديثة

أين الحوارات السابقة؟

يُطرح هذا السؤال على نحو موضوعي أمام الحوار الذي تدق طبوله الآن محدثة أصواتا نشازا ومختلطة بالنسبة للجوق الذي عليه أكثرية الشعب وأمام التساؤلات الوجيهة عن: أين الانعكاسات الواقعية لتلك الحوارات السابقة على الحياة وترقية الفعل والأداة السياسية في البلد أو على الهدف الكبير للديمقراطية الذي هو خلق فرص التناوب، أو على الأقل على مفردات الخطاب السياسي؟

تعقيب على مقابلة الخبير محمذن ولد باكا مع موقع الفكر