دقة - حياد - موضوعية

اول مدرب في التاريخ يفرح لخسارة فريقه

2015-05-15 12:48:43

بدأت كرة القدم تذهب في مسار جديد خلال السنوات الاخيرة ، سابقا نجد تصرفات غريبة ومريبة من اللاعبين ولكن ان يصل الامر الى المدربين هذا يعني ان كرة القدم تحولت الى مسخ وليست الى لعبه نزيهة.

بيب غوارديولا بطل هذه القصة حيث قدم المدرب حاله نادرة تحدث لأول مرة في تاريخ كرة القدم ، هو لاعب ومدرب سابق لبرشلونة وعندما انتقل الى البايرن واجه نادية السابق في لقاء صعب جدا بل هو لقاء مصيري لتاريخه مع الفريق البافاري….!

.

بيب في الموجز الصحفي خلال مباراة الذهاب طوال المؤتمر الحديث كان فقط عن اداء لاعبي برشلونة ومدحهم والثناء عليهم …! ، وفي الإياب فعل الشيء نفسه وكأن لاعبي البايرن في كوكب اخر …! ، ليس ذلك فقط الرجل ذهب لميسي من اجل ان يقدم له التهنئة للعودة الى مستواه بعد لقاء الإياب … بعدها مباشرة ذهب للاعبي برشلونة في غرف الملابس وقدم لهم التهنئة بالتأهل…! فقط تبقى شيء وحيد لم يقوم به السيد بيب لكي تكتمل تلك الليلة وهو القفز والفرحة بهدفي برشلونة…!

السؤال هل دفع لك بايرن ميونخ الملايين من اجل تقديم هذه الواجبات النبيلة ؟! هل الجماهير البافاريه التي صرفت كل ما تملك من اجل ناديها تستحق هذا التصرف الساذج …؟! اين الاحساس بالمسئولية او على الاقل الخجل من هذه الخيبة …؟!
ليس عيبا ان يكون المدرب على قدر عالي من المرونة والروح الرياضية … ولكن الكارثة ان الفريق خسر بطولة كبيرة للسنة الثانية على التوالي وهو بدم بارد جدا وكأن الامر لا يعنه تماما … المشكلة ان هذا المدرب الفقاعة سيستمر في التنقل بمبالغ عاليه جدا بين الاندية الاوروبية ولكن النتيجة واحده … الفشل لا غير