دقة - حياد - موضوعية

تفاصيل جريمة الاختطاف المثيرة كما روتها الضحية للشرطة

2015-10-25 02:07:11

 خاص - قالت مصادر أمنية عليمة لصحيفة نواكشوط أن الفتاة (منه منت محمد محمود 17 سنة )  التي وقعت ضحية عملية اختطاف صباح أمس الأربعاء قد روت لذويها وللشرطة  تفاصيل عملية اختطافها كالتالي:

.

 تقول ان والدها بعثها في حدود الساعة التاسعة من صبيحة أمس الأربعاء لشراء الخبز من دكان مجاور لمنزلهما حيث  توقفت بالقرب منها سيارة من نوع (تويوتا افنسيس) سوداء يستغلها 3 رجال وسألها احدهم عن مدرسة ابتدائية كانت تقع خلفها فالتفتت إلي جهة المدرسة قائلة:"المدرسة هاهي" ألقى عليها احد الركاب قطعة قماش حيث فقدت وعيها مباشرة  لتستعيده بعد ساعات من ذلك وهي مع المختطفين ومعهم فتاة أخرى يبدو انها مختطفة و لم تتمكن من رؤية وجهها.

وتضيف الضحية إنها فقدت الوعي من جديد قبل ان تستفيق عليها وهي مرمية  لوحدها في منطقة خالية  في ضواحي مقاطعة الرياض غير بعيد من مكان التفجير الذي وقع قبل سنوات،انتفضت–كما تقول-  وسارت بحثا عن من ينقذها ووصلت المسير  وهي عارية الي ان اهتدت إلي بعض بائعي المحار في منطقة مهجورة وأخبرتهم بقصتها وطلبت منهم الاتصال على والدها وهو مساعد أول من الشرطة متقاعد حيث حضر على الفور ابلغ الشرطة  تم نقل الفتاة إلي مستشفى الصداقة حيث تأكد عدم تعرضها للاغتصاب وكتب على ساقها وفخذها عبارتي:"ايرا"،و"بيرام".

وتقول المصادر التي تحدثت لنواكشوط  ان الشرطة باشرت التحقيق في القضية وسط شكوك كبيرة في  رواية الفتاة خاصة فيما يتعلق بقضية الفتاة الأخرى التي قالت إنها كانت معها لدى المختطفين حيث لا يوجد أي بلاغ لدى الشرطة الموريتانية حاليا عن فتاة مختطفة او مفقودة.

وقد زار مندوب "نواكشوط" والد الفتاة زوال اليوم في محل عمله  حيث رفض الحديث عن الموضوع مؤكدا انه انطلاقا من خبرته كشرطي سابق لن يدلى بأي معلومات قد تؤثر على التحقيق

ملاحظة :الصورة من الارشيف