دقة - حياد - موضوعية

استياء واسع في صفوف المنمين من محاولة فرض اتحاد جديد

2015-07-22 02:46:55

عبر عدد من المنمين الموريتانيين عن استيائهم  البالغ مما أسموه محاولة فرض اتحاد جديد بقيادة العقيد المتقاعد ولاد ولد حيمدون  واقتطاع رسوم كبيرة مقابل العضوية في هذا الاتحاد تصل إلي 215 ألف أوقية عن العضوي الواحد.

.

ويقول المنمون إن هذه المحاولات وما يرافقها  من استنزاف كبير لجيوبهم تأتي في وقت عصيب يحتاجون فيه إلي الدعم والمساعدة وتوفير الأعلاف -بفعل تأثير الجفاف الذي يضرب البلاد -أكثر من حاجتهم الي التفرقة والابتزاز.

وسبق للرئيس ولد عبد العزيز ان  أمر بتعليق الجمعية العامة للاتحاد المزمع قبل فترة وذلك اثر الخلاف القوي الذي شب بين رجل الأعمال  المقرب  منه والمرشح لقيادة الاتحاد لعمر ولد ودادي وجناح من المنمين بقيادة حماده ولد ديدي.

 

بداية التفكير في تنظيم المنمين

 

كانت  أولى إرهاصات تنظيم المنمين قد تمت في ثمانينات  القرن الماضي  وبعد  استشعار الآثار السلبية لموجة الجفاف التي ضربت البلاد حيث تم إنشاء مشروع البيطرة رقم 1 الذي عهد اليه بدراسة وضعية المنمين وافضل السبل لمساعدتهم فقدم دراسة حول الموضوع اعدها الخبير الاجتماعي عبد الودود ولد الشيخ والخبير البيطري كي مالك وقسمت الدراسة البلاد الي 101 منطقة رعوية أكدت ان وحدة  وتنظيم المنمين ضروريان لمواجهة التحديات المطروحة.

ثم جاء مشروع البيطرة رقم 2  الذي  قدمت له دولة النرفيج دعما بلغ5 مليون دولار كون في البداية 11 رابطة رعوية ثم 35 رابطة فيما بعد الي ان وصلت الي 48 رابطة رعوية اليوم منضوية في الاتحاد الوطني  للروابط والتعاونيات الرعوية والبيئية والزراعية.

 

الاتحاد الوطني  للروابط والتعاونيات الرعوية والبيئية والزراعية

 

منذ عشرات السنين والاتحاد الذي يضم المنمين بمختلف اصنافهم من رجال اعمل الي الرعاة البسطاء وهو يطلع بادوار مهمة في مجال التنمية الحيوانية والمساعدة  المادية واللوجستية للقطاع. وقد عمل الاتحاد على توفير مساعدات للمنمين في ولايات الحوضين غيدي ماغه العصابة بلغت 100 طن من علف "ركل الكتان" كما وزع 200 طن من ركل في ولايات الضفة ناهيك عن حفر 8 ابار جديد في الولايات الشرقية واقامة 4 اسواق للحيوانات وفضلاعن اقامة اماكن استراحة للحيوانات المجلوبة الي السنغال ومالي وتوفير الادوية لها وتكوين المنمين المنتجعين في الدولتين.

هذا الاتحاد إلي جانب انجازاته على الأرض يحظى بثقة كبيرة لدى الممولين والشركاء وهو عضو مؤسس في عدد من الاتحادات الإفريقية والمغاربية مما جعل المراقبين يتساءلون عن الأهداف الحقيقية وراء إنشاء اتحاد جديد خاصة في هذا الظرف الذي يعيش فيه المنمين وضعية خاصة.

 

محاولات فاشلة

 

لم تكن محاولة أنشاء اتحاد جديد للمنمين يسحب البساط من تحت السابق الذكر  اليوم الأولى من نوعها في تاريخ المنمين الموريتانيين حيث  عرفت عدة محاولات في هذا المجال كانت بدايتها مع رجل الأعمال احمد ولد مكيه حول إنشاء اتحاد في فترة الرئيس الأسبق  معوية ولد سيد احمد الطايع سمي وقتها اتحاد المنمين والمزارعيين.

وأعاد  ولد امشين و أحبيب ولد اعلي وولد محمد لغظف.. وغيرهم  الكرة  لكن كل تلك المحاولات باءت بالفشل  فهل سيحتلف الاتحاد الجديد عن  سايقيه؟