دقة - حياد - موضوعية
www.nouakchot.com
مهرجان نواكشوط للفلم القصير يشعل شمعته العاشرة
2015-10-26   11:56:03
تستعد دار السينمائيين لتقارب الشعوب والثقافات، لإطلاق نسخة عاشرة من مهرجانها السنوي "مهرجان نواكشوط الدولي للفلم القصير" مساء اليوم الجمعة 23 من شهر أكتوبر 2015 ومن المتوقع أن يشارك بالحدث السينمائي الأكبر في موريتانيا العشرات من الأفلام الموريتانية والدولية.

وتصل المسابقات المقامة على هامش مهرجان نواكشوط للفلم القصير إلى ثلاثة مسابقات بعضها للهواة وبقيتها للمحترفين، وأولى المسابقات هي المسابقة الدولية والتي تشارك فيها الأعمال (أفلام) العربية والغربية، وتليها المسابقة الوطنية وهي وستشهد النسخة العاشرة من مهرجان نواكشوط السينمائي الأكبر من نوعه في البلاد إقامة ندوات فكرية بالتعاون مع الشبكة الوطنية للتنمية الثقافية (منظمة ثقافية غير حكومية) حول فلمين موريتانيين هما فلم "المتطرف" للمخرج سيدي محمد ولد الشيقر، وأول فلم من إنتاج موريتاني مائة بالمائة "بائعة النعناع" للمخرج أحمد سالم دندو.

التي تشارك فيها الأفلام التي أنتجها مخرجون موريتانيون، أما مسابقة أفلام الورشات فتطلق على مسابقة لأفلام الشباب الهواة والتي تنتجها دار السينمائيين لصالحهم، حيث تخضع كل هذه الأعمال إلى إشراف لجنة تحكيم نقدية.

وقال رئيس دار السينمائيين والمخرج السينمائي عبد الرحمن ولد أحمد سالم "إن النسخة العاشرة من المهرجان طبعها حزن كبير بعد أن تزامن الاستعداد له مع وفاة شخصيتين بارزتين في عالم المسرح والسينما وهما الراحلان: المؤرخ الثقافي "محمد سعيد ولد همدي" أحد أبرز رواد المسرح الموريتاني (سيعرض فلمه في افتتاح المهرجان)، والمخرج السينمائي وأول دارس مختص بمجال فن السينما في موريتانيا  "محمد ولد همام" (سيعرض في الحفل الختامي)".

ويؤكد عبد الرحمن "أن فعاليات هذا الحدث السينمائي ستضم فقرات جديدة ومختلفة من بينها عرض أفلام موريتانية من النسخ السابقة بفقرة ذكريات المهرجان وتشمل تسعة أفلام لمخرجين من الشباب الذي قامت عليهم دار السينمائيين، وفقرة تكريم جيل دار السينمائيين احتفالا بمرور عشرة أعوام على إطلاق النسخة الأولى من المهرجان والذي كان يسمى "الأسبوع الوطني للفلم".

ويشارك الفلم السوداني كضيف شرف في المهرجان لهذا العام إذ تشارك في المسابقة الدولية أربعة أفلام سودانية، بالإضافة إلى مشاركة مصرية (فلم واحد) ومغربية (ثلاثة أفلام) وتونسية (فلم واحد) وفرنسية (فلم واحد) بأفلام سينمائية قصيرة تتنافس على المسابقة الدولية.

وتشارك العديد من أفلام الهواة على مسابقة أفلام الورشات التي تم إنتاجها من قبل دار السينمائيين لمخرجين شباب، بالإضافة إلى مشاركة أفلام أخرى أنتجت على نفقة أصحابها وذات احترافية أكثر في المسابقة الوطنية.

وتعتبر "دار السينمائيين" الموريتانيين جمعية ثقافية غير حكومية تهتم بنشر ثقافة الصورة، تحت شعار تقارب الثقافات، أسسها المخرج والمسرحي الموريتاني السابق عبد الرحمن أحمد سالم إبريل   عام 2002 في العاصمة نواكشوط، وينشط في هذه الجمعية عشرات الشباب المتطوعين والذين يهدفون إلى محو الصور النمطية لدى المجتمع الموريتاني حول السينما باعتبارها صناعة غربية وافدة، وإبدال الصورة بأخرى أكثر إيجابية. 

وضمن سعي دار السينمائيين لإعادة السينما إلى مكانتها المرموقة تقوم بتنظيم دورات تكوينية لصالح العشرات من المخرجين الشباب خارج فعاليات مهرجان الفلم، ضمت ورش تكوين "سينما المقاطعات" والتي يتعرض فيها المستفيدون من مختلف مقاطعات العاصمة إلى أساسيات فن السينما وتتمخض عن كتابة سيناريوهات يتم تنفيذها وتصويرها من قبل الدار لصالح الهواة.

عن اللجنة الإعلامية لمهرجان نواكشوط للفلم القصير:

 المختار محمد يحيى