دقة - حياد - موضوعية
www.nouakchot.com
2017-07-07
كثر الحديث إعلاميا وسياسيا هذه الأيام عن الدور المرتقب للقوة المشتركة لدول الساحل الخمس (موريتانيا، مالي، النيجر بوركنفاسو، واتشاد)، وحقيقة تشكيلها، ودور الدول المؤسسة لها، وكيفية مواجهتها للجماعات المصنفة كتنظيمات إرهابية، وما هي حقيقة الدور الذي ستلعبه موريتانيا في تلك القوة
2017-07-06
فوجئ سكان نواكشوط، أو على الأقل ساكنة حي تفرغ زينة الراقي، خلال الليلة التالية للعيد، بمتنزه خاص نوعا ما. فعلى متن سيارة سريعة (من تلك التي منحتها قطر بسخاء لبلادنا بمناسبة القمة العربية!)،
2017-06-28
لم تطل دراستنا في القرية.. سنتان إلى ثلاث لبعضنا.. هنا بدأت إرسالياتنا إلى " الخارج".. إلى المقاطعة.. مقاطعة المذرذره.. هذه المدينة العتيقة التي تحوي مدرسة فولانفنه القديمة.. كان على بعضنا أن يدرس هنا في السنة الرابعة من التعليم الابتدائي ... ليفسح المجال للجيل الجديد... هذا الجيل سيكون هذه المرة مختلطا.. أبناء و بنات ..
2017-06-14
كنت أعرف السيد الخليل ولد مولود - رحمه الله-منذ زمن، فنحن من منطقة واحدة، وقرية واحدة،ونسكن منذ حينمدينة واحدة. ولكنمعرفتنا ظلت سطحية رغم ذلك،فهو ليس من أولئك الذين يغتصبون خصوصيات غيرهم ويفرضون عليهم التعارف والتفاعل المبتسر.
2017-06-10
يطرح الموضوع الدائر في الخليج العربي بشأن إمارة قطر استفهامات كبيرة، ليس فقط حول عجز جهاز مجلس التعاون الخليجي ـ ثاني أكبر تنظيم عربي بين دول أشقاء ظلوا يتباهون بمتانة الأخوة دون البقية- في احتواء مشكل استفحل منذ 3 سنوات تقريبا، ومستقبل هذا المجلس، بل إلى حتمية القبول بواقع عربي أكثر تشرذما وتناثرا بين أكثر الدول التي حافظت على انسجام أطول داخل الجسم العربي
2017-06-03
تتعدد الآراء حول أسباب الحراك الشبابي والشعبي الذي انطلق من مدينة الحسيمة المغربية على أرضية “فرم” بائع سمك، كان يبحث عن لقمة عيش لاطفاله، فهناك من يعيدها الى أسباب اقتصادية ناجمة عن البطالة، واستفحال الفساد، ونهب المال العام،
2017-05-27
حاولتُ في الفترة الأخيرة أن أطوي ملف المأمورية الثالثة، وذلك بعد التصريحات المتكررة للرئيس محمد ولد عبد العزيز والتي أكد من خلالها بأنه لن يترشح لمأمورية ثالثة. ذلك ما حاولته في الفترة الماضية، ولكن يبدو أن الاستمرار في تلك المحاولة لم يعد ممكنا، وذلك بعد أن صرح رئيس الحزب الحاكم والوزير الأول بأن النظام القائم باق إلى ما بعد نهاية المأمورية الثانية