دقة - حياد - موضوعية
www.nouakchot.com
2017-10-07
كاد النظام الموريتاني يواجه اختباراصعبا في داكار يوم السبت30 سبتمبر. ففي ذلك اليوم بالذات، كان رئيس منظمة شيرباغير الحكومية (المتخصصة في مطاردة الأموال المكتسبة بشكل غير شرعي) ينوي تقديم تقريربعنوان "الفساد في  موريتانيا،نظام ضخم من اختفاء الأموال"،وذلك خلال مؤتمر صحفي منظم من قبل بيرام ولد الداه رئيس منظمة إيرا لمحاربة الرق
2017-09-25
في صدر عام 1992 جئت الوكالة الموريتانية للأنباء شابا متعاونا يحمل طاقة واستعدادا للعمل يفوقان تجربته وخبرته الميدانية بكثير، كانت البلاد كلها تمور على أصعدة شتى.. ومن نعمة الله أن كانت المقاعد القيادية تحت أكفاء ذوي خلق رفيع؛ فمدير الوكالة يسلم ولد أبن عبدم، ومدير جريدة الشعب محمد الحافظ ولد محم ورئيس التحرير بابا ولد الغوث.
2017-09-17
كانت حياة أول وزير للدفاع في موريتانيا، المثقف والسياسي محمد ولد الشيخ ولد أحمد محمود، حافلة بالانجازات والهزات والاتهامات غير المتوقعة التي أرغمته على أن يعتزل السياسة والمدن، فيعيش داخل خيمة بدوية على مدى الأربعين سنة الأخيرة من عمره.
2017-09-12
بعد أسابيع من انتظار تعليق على التسريبات من طرف السياسي المخضرم موسى فال، تفسر علاقته بشراء الذمم والتحريض على العنف، بعد ورود اسمه في هذه التسريبات، اختار الرجل سياسة الهروب إلى الأمام من خلال اجترار ادعاءات قديمة غير مؤسسة تثير من التساؤولات أكثر مما تقدم من الإجابات عن المشروع الذي تُقدمه المعارضة كحل للمشاكل المفترضة التي يعاني منها البلد، وعن مدى استعدادها لاستحقاقات 2019، والجديد الذي تُقدم لنشطائها باستثناء الخلافات والتناحر على التحويلات العابرة للحدود والمصالح الحزبية الضيقة كما عودتهم منذ استحقاقات 2007.
2017-09-10
(مقال منشور في جريدة "لموند" الفرنسية بقلم موسى فال رئيس الحركة من أجل الديمقراطية والقيادي في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة) إن موريتانيا، بمساحتها الواسعة وشعبها القليل وخيراتها الوافرة (الحديد، الذهب، النحاس، السمك، الغاز، الخ.) تمتلك كل المؤهلات التي تمكنها من أن تتطور، وأن تدافع عن نفسها، وأن تساهم بفعالية في المجهود الدولي القائم من أجل استقرار وتأمين شبه المنطقة.
2017-09-07
هذا عن العلم. وأما النشيد فإنه لا علاقة له - هو الآخر- مطلقا بالاستعمار؛ كما لا علاقة له أيضا بشخص الشيخ والزعيم الشيخ سيديا بابه، وإن كان هذا الشيخ وأبوه الشيخ سيدي محمد وجده الشيخ سيديا الكبير والشيخ محمد المامي وآخرون مثلهم هم أول من دعا بإلحاح شديد من عمق التجربة الأليمة وواقع المأساة التي تعيشها أرضهم،إلى فكرة إقامة كيان موحد منظم آمن في هذا "القطرالبيضاني":